Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

محمد محمود عبد العزيز يتقدم بالشكر للرئيس السيسي لهذا السبب!




أبدى الفنان محمد محمود عبد العزيز عن سعادته الكبيرة بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي لاسم والده الفنان الكبير الراحل محمود عبد العزيز خلال المؤتمر الوطني للشباب في الإسكندرية، وذلك على هامش تكريم نماذج مصرية ملهمة من محافظة الإسكندرية.

وقال محمد محمود عبد العزيز بفيديو عبر حسابه الرسمي بموقع الصور والفيديوهات الشهير Instgram: “الموضوع بالنسبة ليا كبير جدا وأنا في العادة مش بعرف أتكلم لما بتيجى سيرة والدى، واللهم لك الحمد والشكر بس أبوية بجد سبحان الله مشرفنى في حضوره وغيابه وبيخلينا نتباهى واسمه موجود ومنور اللهم لا حسد، أنا يمكن تقريبا مفيش يوم يعدى عليا إلا وحد يبعتلى صورة أو مشهد لأبوية أو فيديو له”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هبة عبد العزيز توجه رسالة لـ محمد صلاح بمناسبة عيد ميلاده

النتيجة صادمة.. 3 هواتف ذكية تتعرض لاختبار تجميد شديد لمدة 6 ساعات

نهى العمروسي تشعل السوشيال ميديا بتصريحاتها عن الاهرامات.. والجميع مصدوم!

تزوج عليها 3 فنانات.. تعرف على قصة حب علوية جميل ومحمود المليجي

سوسن بدر تكشف سبب خوفها قبل تصوير مسلسل “جميلة”

هذا ما قالته جيهان قمري عن ياسمين صبري.. والجميع مصدوم!

هل يمكن أن يلبس تامر عاشور ملابس مشابهة لتلك التي ارتداها أحمد سعد في حفله بجدة؟.. الفنان يصدم الجميع بالإجابة؟!

بدأ حياته “مدرس رسم” وتسبب في دخول فتاة مستشفى الأمراض العقلية.. تعرف على قصة كمال الشناوي مع تلك الفتاة

بعد تكريم والده.. محمد محمود عبد العزيز يشكر الرئيس

“في حب إسكندرية”.. ليلى علوي تشعل التواصل الاجتماعي بفيديو جديد

وأضاف محمد محمود عبد العزيز: “لكن المرة دى الموضوع مختلف شوية، لأن المرة دى اسم ابويا بيتكرم من رئيس جمهورية مصر العربية يعنى بيتكرم من مصر، ومصر دى كانت بالنسبة لوالدى ربنا يعلم إزاى وبيتكلم عليها إزاى في أى مكان في العالم”.

وتابع كلامه قائلا: “أنا شايف إن تكريم والدى ليس له لوحده ولكنه تكريم ليا ولأخوية ولأولادنا، وأنا شايف إن تكريم والدى بعد 7 سنين من غيابه من وجهة نظرى إنه تكريم للفن كله ولكل الفنانين المصريين، وبيأكد أهمية الفن وتأثيرهم وتاثير أعمالهم حتى بعد رحيلهم، خاصة أن التكريم تحت مسمى نماذج مصرية ملهمة ومؤثرة”.

وروى محمد محمود عبد العزيز موقفاً لوالده قائلاً: “في موقف أول مرة أحكيه أيام الانفلات الأمنى، كان والدى بيتابع النشرة والأخبار وفاجأة لقيناه بيبكي بطريقة شديدة ومنفعل جدا، ويقول مصر كدة بتضيع حرام عليكوا اللى بيحصل فيها ويحسبن، وكان البكاء بحرقة، وفجأة في وسط كل ده ويروح قايم ماسح دموعه، ويقول لا مستحيل مصر تضيع ومصر فيها رجالة وهترجع تانى، وكان عنده إيمان قاطع إن مصر تفوق وترجع بسرعة، وده حصل الحمد لله”.

وتابع محمد محمود عبد العزيز: “مش عيب أكون وطنى وأحب بلدى، وعاوز أقول شكرا لمصر وشكرا للرئيس عبد الفتاح السيسي واتشرفت بوجودى مع حضرتك، والثوانى البسيطة اللى اتكلمت فيها مع حضرتك أسعدتنى وكنت أتمنى إنها تطول لأن كان جوايا كلام كتير نفسى أقوله لحضرتك، وأنا بحب البلد وبخاف عليها جدا، والكلام اللى سيادتك قلته في المؤتمر لمسنى جدا وصدقته جدا، وأتمنى من كل قلبى إن لقائى بحضرتك يتكرر، وربنا يعين حضرتك ويقدرنا جميعاً اننا نساعد بلدنا بأى شكل يفيد البلد بأى طريقة”.

وتحدث محمد محمود عبد العزيز عن لقائه بالرئيس السيسي قائلاً: “أنا عمرى في حياتى ما حضرت أى حاجة متعلقة بمؤتمرات الشباب ولا كنت بتابعها للأسف الشديد، وأول مرة أحس إنى ندمان انى مكنتش بحضر الحاجات دى، وأنا شوفت شباب زى الورد شكلهم يفرح، ومش كلهم حابين اللى بيعملوه لا ده هما مصدقين جداً وفى فرق كبير بينهم”.

وتابع: “أنا كنت على بعد كام متر من رئيس جمهورية بلدى وده في حد ذاته جديد عليا من غير لا فلاتر ولا مونتاج، وحسيت إن الرئيس زينا جدا وحاسس بينا جدا ومحروق على بلده زينا، وبيتكلم من قلبه زينا، والحاجات اللى متسببة في قلق الناس وخايفين منها هو عارفها ولم ينكر إن لدينا مشكلة، وإنه شغال عليها ودى حاجة تطمن وأسعدتنى أن رئيس الجمهورية حاسس بالمشاكل وحاطيت إيده عليها”.

واشاد الفنان محمد محمود عبد العزيز، بالإنجازات في محافظة الإسكندريةقائلا: “شوفت إنجازات في الإسكندرية عديت عليها عادى وكبارى جديدة وقلت الله، ولكن بالنسبة ليا شايفها عادى، لكن أول مرة أبقى قاعد وأعرف اتعملت إزاى وأخدت وقت ومجهود قد إيه واتكلفت كام، وحسيت إن الموضوع كبير وشبه الإنتاج عندنا في الدراما، لأن عندنا ممكن دقيقتين نقعد فيها أيام تصوير وده بالنسبة لنا مجهود وده لا يقارن بمجهود الدولة ولا مجهود الناس اللى بتحفر في الصخر عشان يعملوا لنا طرق ولا كبارى، وحسيت للأسف في البداية إن الحاجات دى عدت عليا عادى ولم تلفت نظرى وده حال ناس كتير للأسف”.

وتابع محمد محمود عبد العزيز: “لكن الموضوع مش سهل خالص خصوصا فكرة حياة كريمة، وفكرة البيوت الجديدة اللى اتعملت والناس اتنقلت من عشوائيات إلى بيوت أفضل، الناس دى كانت في كوارث وعدت منها واحنا محسناش بيها رغم إننا في بلد واحدة، وهمومنا واحدة، وللأسف مش بنركز في المجهود اللى ورا ده”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى