Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مسئول صينى: ندعم مبادرات القضاء على الفقر في العالم




قال جيانج تيانباو نائب مدير إدارة الهيئة الوطنية لتطوير المناطق الريفية بالصين، إن بكين تعمل على دعم مبادرات القضاء على الفقر في العالم، وإيجاد حلول فعالة للفقر في الصين، وتعزيز الجهود المشتركة، لتحقيق هذا الهدف من أجل مجتمع مصير مشترك للبشرية.




جاء ذلك في كلمة ألقاها، الاثنين، في الجلسة الأولى لمنتدى شنجهاي للتعاون حول الحد من الفقر وتحقيق التنمية المستدامة، تحت عنوان ” تبادل المشترك والتعلم والتعاون ذي منفعة مشتركة وخفض الفقر والتنمية المستدامة في الدول الأعضاء في المنظمة، بحضور عدد من كبار المسئولين والوزراء من الدول الأعضاء في منظمة شنجهاي للتعاون.




وأضاف أن الصين تتعاون مع المنظمات الدولية مثل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ومنظمة شنجهاي للتعاون والبنك الدولي، من خلال عقد شراكات بهدف القضاء علي الفقر، ومستعدة لتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال، مشيرا إلى أن الصين قامت بتوفير دورات تدريبية للمسئولين في المشروعات التي تقام في الدول الأخرى.




وأفاد بأن بكين تساعد على إقامة مشروعات في الدول الأخرى وتوفر التكنولوجيا الزراعية والرأس المال لدعم المناطق الريفية، مؤكدا اهتمام الصين بالتعاون للمنفعة المتبادلة مع دول منظمة الآسيان، ووقعت مذكرات تفاهم للتعاون مع الدول في أوروبا وأمريكا الجنوبية وآسيا لإقامة مشروعات صناعية في المناطق الريفية.




وشدد على أهمية التركيز على التنمية المستدامة وفتح الحوار لوضع نظام للتعاون مع الدول الأخرى والاستفادة من التجربة الشيوعية ذات خصائص صينية في القضاء على الفقر، مطالبا بتعزيز التعاون لوضع السياسات المعنية بالفقر وتوفير مياه الشرب والنقل والخدمات العامة للمناطق الفقيرة وبناء القدرات في مجال الحد من الفقر.




من جانبه.. أكد الممثل المقيم للأمم المتحدة في الصين سيدهارثي شاترجي، أن نحو 6 في المائة من سكان العالم مازالوا يعيشون في فقر مدقع، ولن يتم انتشالهم من الفقر بحلول عام 2030، فضلا عن 90 مليون شخص أخر نتيجة للأوضاع الحالية بسبب تغير المناخ، و27 نزاعا في العالم.




وأضاف أن الدول لا تحصل على الدعم التقني من أجل بناء القدرات للحد من الفقر وإدارة الموارد وتطوير الهياكل الحكومية من أجل تحقيق أجندة التنمية المستدامة للأمم المتحدة عام 2030، لافتا إلى الشراكة بين الأمم المتحدة ومنظمة شنجهاي للتعاون عام 2010 من أجل تنسيق السياسات والتعاون في مجال الحد من الفقر.




وأشاد بالالتزام القوي للصين لتحقيق هدف القضاء على الفقر ونجاحها في انتشال نحو 850 مليون نسمة واستعدادها لتقاسم خبرتها في هذا المجال مع الدول الأخرى، لافتا إلى أن 9 في المائة من المناطق الزراعية تقع في الصين، وهي توفر ثلث الطعام لدول العالم.




وأكد أن الأمم المتحدة تدعم الصين لتوفير الفرص ودمج التنمية الخضراء الشاملة من خلال خطة مشتركة خلال الفترة من عام 2021 إلى عام 2025، لافتا إلى أن الصين تتعاون مع الأمم المتحدة لمساعدة دول القرن الإفريقي في برامج تهدف إلى الحد من الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة، فضلا عن مساهمتها في الأمن الغذائي في إفريقيا.




بدوره.. قال نائب محافظ مقاطعة شانسي زونج هونجينج إن المقاطعة التي تعد مهد الحضارة الصينية تعاني من الفقر، وبها أعداد كبيرة من الفقراء نفذت استراتيجية التي وضعها الرئيس شي جين بينج للتنمية المستدامة، ونجحت في حربها ضد الفقر، حيث أعلن عام 2020 بانتهاء الفقر المدقع فيها وتم تحسين الأحوال المعيشية للسكان في المناطق الريفية وتطوير البينة التحتية وتوفير الخدمات.




وأكد على الاهتمام بوضع الخطط لمنع عودة الذين تم انتشالهم مرة أخري إلي الفقر من خلال تبني سياسات للحد من المخاطر، فضلا عن تنفيذ مشروعات الصناعات الريفية، مشيرا إلى توفير التدريب للمسئولين من الدول الأعضاء في منظمة شنجهاي للتعاون في مجال التكنولوجيا الزراعية.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى