مال و أعمال

مصادر بقطاع الأعمال: تطوير مصانع الأسمدة يزيد الصادرات مليار دولار سنويا



‏كشفت مصادر فى قطاع الأعمال العام، أن قطاع الأسمدة من أهم القطاعات التي يتم تصدير منتجاتها للخارج وتساهم بشكل كبير في توفير عملة صعبة حيث تأتي فى مقدمة موارد العملة الصعبة للشركات التابعة.


 


‏أضافت المصادر لـ”اليوم السابع” أنه من المنتظر خلال الفترة المقبلة تطوير المصنع القديم بشركة كيما بأسوان بنحو 300 مليون دولار، بالإضافة إلى تطوير مصانع الدلتا للأسمدة سماد طلخا بخبرات أوروبية ،وإعادة تأهيل وتحديث المصنع مجددا بالإضافة إلى استمرار عملية التحديث فى مصانع النصر للأسمدة بالسويس، لتعظيم عوائد الشركات.


 

‏أوضحت المصادر أنه مع تطوير شركات قطاع الأعمال العام فإن المستهدف من الصادرات قد يصل إلى نحو مليار دولار سنويا خلال الفترة المقبلة، وهو ما يمثل أكثر من ضعف الصادرات الحالية للشركات سواء للسوق الأوروبي أو الأفريقى، أو لبقية الدول العالم.


 


يشار أن بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء،كشفت  تطور إجمالي الصادرات المصرية من الأسمدة فى الفترة من يناير وحتى سبتمبر من العام الماضى 2022، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق له 2021، حيث سجل إجمالي الصادرات منها نحو مليارى و430 مليون دولار خلال عام 2022، بينما كانت نحو مليار و564 مليون دولار فى الفترة المناظرة لها عام 2021، بزيادة بلغت نحو 866 مليون دولار.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى