فن وإعلام

مصير مؤلم للعرافة ليلى عبد اللطيف.. ماحدث لها لم يتوقعه أحد والجمهور مصدوم!



تعرضت العرافة ليلى عبد اللطيف لانتقادات لاذعة من الجمهور بعدما كشفت عن توقعاتها للفترة القادمة، حيث تنبأت بأحداث كارثية.

ليلى عبد اللطيف تصدرت محركات البحث الشهير بسبب توقعاتها التي لم تعجب الجمهور، وتعرضت بعدها للسب بشكل غير لائق.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

غياب نجم برشلونة عن موقعة الدربي مساء اليوم بسبب آلام في الظهر

الفنانة ياسمين صبري تفجر مفاجأة وتفضح السر المحرج لزوجها السابق والجمهور مصدوم.. كشفت ماحدث بكل جراءة!

سألوا رضوى الشربيني عن سبب طلاقها وخراب بيتها فردت فكشفت سر زوجها بكل جراءة وبدون خجل!

هوية الفنانة التي عشقها رشدي أباظة وتمنى الزواج بها ستصدمكم.. ركع امامها لكنها رفضته واحرقت قلبه!!

الكارثة حلت ونهاية 2023 ستكون حزينة للغاية.. ليلى عبد اللطيف ترعب الجمهور وتكشف انها على علم بما سيحدث في الايام القادمة!

هل انتي بتصلي والا لا؟!.. سألوا الهام شاهين فصدمت الجميع باجابتها الصريحة!!

هوية الطفل الذي في الصورة ستصدمكم.. أصبح فنان شهير عشق زوجته بكل جنون وقبّل قدمها وكتب كل ثروته بأسمها؟!

حان وقت الجد استعدوا للهروب.. ليلى عبد اللطيف تثير رعب الجمهور وتكشف بكل ثقة ماسيحدث في شهر ديسمبر!

من ليلة الدخلة.. صورة نادرة لميرفت أمين وحسين فهمي والجمهور مصدوم من شكلهم!

لن تصدقوا ماذا فعل عادل امام بسهير البابلي ولم تتحمل وانسحبت من مسرحية مدرسة المشاغبين.. انكشف السر أخيراً!!

وبعدما اثارت ليلى عبد اللطيف الكثير من الجدل، سنعرض لكم أهم المعلومات عن حياته الشخصية، حيث وهي ولدت في 17 يناير 1958 في بيروت، لأسرة مسلمة وهي سيدة أعمال ومتنبئة لبنانية لأم لبنانية وأب مصري كان شيخاً كبيراً ومفتياً في الجامع الأزهر.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية وعربية، إلى أن عبداللطيف لا تتنبأ بالمستقبل وهي ليست عرافة، وإنما فقط تمتلك قوة الإلهام السادس بمعنى أنه ينمو مع الوقت فيتحول إلى واقع من 90% إلى 100%”.

توفي والدها عندما كانت تبلغ من العمر 8 أعوام، لذلك فإنها لا تتذكر أشياء كثيرة عنه، سوى أنه في منزلهم في بيروت كان يعالج المرضى بالرقية الشرعية، كان يستشعر الأشياء قبل حدوثها، وفق وسائل إعلام.

توقع حدوث الأمور، بدأ كإلهام معها وقت وفاة والدها، ولليلى عبداللطيف أختان من والدها المصري و3 أخوة من زوج أمها اللبناني.

درست في مدرسة داخلية مع أختيها هند وسناء حتى البكالوريا ثم عملت في سن مبكرة سكرتيرة في السفارة المصرية.

عملت ليلى عبداللطيف بائعة في متجر، وكانت تطلق توقعات تثير رعب عائلتها، حيث قالت ذات يوم لوالدتها أن جدها سيذهب لتأدية فريضة الحج ولن يعود، وبالفعل توفي جدها في مدينة المنورة.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى