Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مقتل كولومبى من ذوى الاحتياجات الخاصة بتشيلى في جريمة هزت البلاد




أكد مكتب المدعي العام فى تشيلى أن أربعة بحارة تشيليين متهمون بقتل مواطن كولومبى كان مهاجرًا غير نظامي من ذوي الاحتياجات الخاصة وكان يعيش في شوارع إكيكي بشمال تشيلي ، وهى جريمة هزت البلاد، وفقا لقناة “تى 13” التشيلية.


وأشارت القناة على موقعها الإلكترونى إلى أن الحادث وقع في الساعات الأولى من يوم 19 مايو عندما ضربت عناصر من البحرية الضحية بشكل متكرر، رغم أنه كان يتكأ على عكازين التي كان يتحرك بها، مما اثار حالة من الجدل فى البلاد،  حسبما صرح مكتب المدعي العام للصحافة.


وقعت الأحداث عند تقاطع شارعي بوليفار وراميريز في إكيكي ، حيث وصل البحارة من جميع أنحاء البلاد للمشاركة في استعراض 21 مايو ، وبحسب محضر الشرطة ، كان من الواضح أن البحارة الثلاثة كانوا في حالة سكر وقت ضربوا الشخص الذي كان في الشارع وعلى عكازين.


تم تسجيل الحدث على الكاميرات الأمنية بالمدينة ، حيث يمكن رؤية كيف ترك البحارة الثلاثة الشخص فاقدًا للوعي ، والذي توفي يوم الجمعة في مستشفى إكيكي الإقليمي.


وكان البحارة ينتمون إلى سفينة كوكرين دي فالبارايسو ، وتم تفريغهم من قبل البحرية ، التي أعربت عن أسفها للأحداث في بيان.


وقالوا من المؤسسة “البحرية التشيلية تأسف بشدة لوفاة هذا الشخص وترفض رفضا قاطعا هذا النوع من التصرفات البعيدة عن قيم ومبادئ المؤسسة.”


وأشارت إلى انه تم إبلاغ جنسية الضحية من قبل خدمة المهاجرين اليسوعيين التشيلية ، التي تعرفت عليه بعد دعمه فى طلبه للحصول على وضع اللاجئ بعد فراره من كولومبيا بسبب “الاضطهاد السياسي”، وقالت “لا شيء يمكن أن يفسر الجريمة المروعة التي كان ضحيتها القاتلة ، قد يرقد دون ميلتون دومينجيز بسلام ، ذلك السلام الذي لا يستطيع أن يجده في بلده ولا في بلدنا”. .


وقالت وزيرة الدفاع ، مايا فرنانديز ، في تغريدة “حادث مؤلم وغير مقبول الذى وقع في إيكيكي، وتم تسريح المسؤولين ونأمل أن يعاقبهم العدل وفقًا لذلك”.


وبحسب مكتب المدعى العام ، يجري التحقيق في “تقاعس” مركبة أمنية تابعة للبلدية لم تتوقف عند المكان الذي وقع فيه الحادث.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى