Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

مقتل مستوطنَيْن في نابلس.. والأمن الإسرئيلي يبحث عن المهاجم


مع بدء مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين، الأحد، محادثات في مدينة العقبة الأردنية على البحر الأحمر – بهدف استعادة الهدوء في الأراضي الفلسطينية بعد موجة العنف الأخيرة – وقع هجوم استهدف مستوطنَيْن في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

فقد أفاد مراسل “العربية/الحدث” بمقتل مستوطنين اثنين، جراء إطلاق نار على سيارتهما قرب حاجز حوارة في نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال إن المستوطنين الاثنين أُصيبا بجروح خطيرة، ثم أُعلن مقتلهما لاحقاً.

بدوره، أغلق الأمن الإسرائيلي بلدة حوارة لملاحقة منفذ الهجوم، الذي لم تعرف هويته حتى اللحظة، كما صادر كاميرات المراقبة من متاجر المنطقة.

من موقع الحادث


وجاء الحادث بالتزامن مع بدء مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين، الأحد، محادثات في مدينة العقبة الأردنية على البحر الأحمر، بهدف استعادة الهدوء، بعدما أثار تصاعد العنف مخاوف من الانزلاق إلى صراع أوسع، وفق مصدر رسمي.

للمرة الأولى

وقالت الرئاسة الفلسطينية إن وفدها إلى اجتماع العقبة سيؤكد ضرورة وقف الأعمال الإسرائيلية الأحادية.

يشار إلى أنه للمرة الأولى منذ سنوات عديدة يشارك في الاجتماع المغلق كبار مسؤولي الأمن من الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، إلى جانب ممثلين عن الأردن ومصر.


مقتل 11 فلسطينياً

كما يأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة من مقتل 11 فلسطينياً، بينهم فتى، الأربعاء الماضي وأصيب أكثر من 80 آخرين بجروح بالرصاص الحي، في عملية نفذها الجيش الإسرائيلي في مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية المحتلة.

وتصاعد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ أن كثفت إسرائيل من غاراتها ومداهماتها على مدن وبلدات وقرى الضفة الغربية في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية الربيع الماضي.

وتصاعدت إراقة الدماء هذا العام، حيث قتل أكثر من 60 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وفقا لإحصاءات الأسوشييتدبرس.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى