Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

موسكو: واشنطن صامتة على العراقيل الأوروبية أمام المنتجات الزراعية الأوكرانية




انتقدت السفارة الروسية في واشنطن صمت الولايات المتحدة على العراقيل الأوروبية أمام المنتجات الزراعية الأوكرانية.




وذكرت السفارة -في بيان نقلته قناة (روسيا اليوم)، اليوم /الجمعة/- “خوفا من المنافسة مع الحبوب الرخيصة من أوكرانيا، فكرت الدول الأوروبية التابعة لأمريكا في وضع حواجز حمائية أمام المنتجات الزراعية من أوكرانيا، ولسبب ما تفضل الإدارة الأمريكية التزام الصمت حيال هذا الأمر”.




واتهمت السفارة الروسية في واشنطن الغرب بعدم الاهتمام إلا برفاهيته، مشيرة إلى أنه يخشى المنافسة مع الحبوب الرخيصة من أوكرانيا.




من ناحية أخرى، قال مصدر حكومي ياباني، اليوم، إن مجموعة الدول السبع تدرس حظر جميع الصادرات تقريبا إلى روسيا، في امتداد لنظام العقوبات المفروضة على موسكو بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.




وذكرت صحيفة (جابان تايمز) اليابانية، على موقعها الإلكتروني، أنه من المقرر أن تستضيف اليابان قمة مجموعة السبع في مايو في هيروشيما، حيث ستُعقَد مناقشات بشأن تدابير لتوسيع الدعم لأوكرانيا وتعزيز العقوبات على روسيا من بين موضوعات رئيسية أخرى.




وأوقفت دول مجموعة السبع بالفعل مجموعة واسعة من الصادرات إلى روسيا، بما في ذلك المنتجات التي يمكن استخدامها للأغراض العسكرية والسلع الفاخرة، لكن المصدر قال إن الخطة الأخيرة قد توسع الحظر التجاري ليشمل السيارات والإطارات ومستحضرات التجميل والملابس.




وستجمع القمة التي ستعقد في الفترة من 19 إلى 21 مايو القادم، قادة بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.




ودعا رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للانضمام إلى التجمع عبر الإنترنت.




وفي بيان صدر يوم الثلاثاء الماضي، بعد اجتماع استمر ثلاثة أيام في منتجع كارويزاوا بمحافظة ناجانو، تعهد وزراء خارجية مجموعة السبع بتشديد العقوبات المفروضة على روسيا منذ بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا العام الماضي، وطالبوا القوات الروسية بالانسحاب الفوري وغير المشروط.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى