Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

مياه أغرقت رمسيس الثاني.. فيديو يقلب مصر


“يا نهار أبيض”، “هم خبوه في؟”، “أي كل ده”، بهذه الكلمات عبر المصريون عن دهشتهم مما حل بتمثال أثري داخل المتحف الكبير بسبب الأمطار.

فقد استفاقوا اليوم على مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار بلبلة كبيرة استدعت تدخل السلطات.

وأظهر الفيديو المنتشر المتحف المصري الكبير قبيل المغرب، وقد تساقطت بداخله أمطار غزيرة على تمثال الملك رمسيس الثاني، داخل البهو الأعظم.

ليست أول مرة

وبسبب الضجة، أكد اللواء عاطف مفتاح المشرف على المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، أن سقوط الأمطار على تمثال الملك رمسيس الثاني أمر طبيعي وليست المرة الأولى.

كما تابع أن نزول الأمطار على التمثال الموجود في تصميم المتحف ليس خللا في التنفيذ، موضحا أن هذه المنطقة في التصميم الأصلي للمتحف مفتوحة وكأن التمثال موجود تحت مظلة.

وأضاف أنه لا يجوز وضع التمثال في مكان مغلق حتى لا يتأثر بالتكييفات وغيرها من الأمور المشابهة.

وأكد أن موقع تمثال رمسيس الثاني، يأتي في منطقة وسط بين المبنى المتحفي والمبنى التجاري، وهي منطقة مظللة وسقفها مسقط ومعمول حساب التهوية والأمطار ولها مخارج تصريف.

منذ سنوات طويلة

يشار إلى أن تمثال رمسيس الثاني كان موجود في ميدان الأزبكية من خمسينات القرن الماضي وحتى عام 2006 ولا يتأثر بالأمطار لأنه مصنوع من الغرانيت.

كذلك لم تتأثر المنطقة التجارية مؤخراً بالأمطار لأنها مغطاة بالكامل.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى