Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

مي العيدان تهاجم أصالة: “أن شاء الله كل حفلاتها تتلغي ونفك من هالنشاذ للأبد”

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “مي العيدان تهاجم أصالة: “أن شاء الله كل حفلاتها تتلغي ونفك من هالنشاذ للأبد””

شمتت الإعلامية الكويتية مي العيدان بالمطربة السورية أصالة، بعد الحملة التي أطلقها الجمهور المصري والتي جاءت بعنوان إلغاء حفلها المقرر إقامته في 5 مايو الجاري في متحف الحضارة بمصر.

علقت مي العيدان على بوستر حفل أصالة: “أن شاء الله كل حفلاتها تتلغي ونفك من هالنشاذ للأبد”.

وردت على تغريدة لاصالة  قائلة:“لا حبيبتي استريحي الشعب المصري مو ناطرك بعد ماكليتي وشبعتي وشربتي من خيره ونكرتيه عادي بعد اللي نكرت بلدها ورئيس بلدها اللي انقذها من الشلل. . ماشيه ورا مصلحتك شعارك بالحياة انا ثم انا ثم انا. .ووين الدولار توقفين وتضربين له تعظيم سلام وسلام مربع”

جاءت هذه الانتقادات بعد تبرأة المشرفين على المتحف القومي للحضارة من الحفل الذي تحييه به الفنانة السورية أصالة، يوم الجمعة المقبل، ونفوا علاقتهم به.

أطلق رواد مواقع السوشل ميديا هاشتاغ بعنوان “إلغاء حفل اصالة، وغير مرحب بيكي في مصر”، بسبب إنكارها لفضل مصر ونسب النجومية والشهرة التي وصلت اليها إلى السعودية، كما زعمت في حفلها الأخير في الرياض.

جاء في بيان القائمون على المتحف: “تنوه إدارة هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية أن الحفل الخاص بالفنانة أصالة لم يكن سيقام بالأساس وإنما في بحيرة القاهرة الملاصقة للمتحف والتي لا تخضع لسلطة المتحف بأي شكل من الأشكال، وتهيب إدارة المتحف بعدم الزج باسمه في أي خبر يتعلق بهذا الحدث من قبل المنظمين أو أي شخص أخر أو هيئة أخرى”.

ردت أصالة على الهجوم الذي تعرضت له بشكل غير مباشر وعلقت لأحد متابعيها وخاصة الذين دعموها في الحفل ورحبوا بوجودها في مصر، وكتبت: “أنا ازددت بمصر شهرة ومجد وما أضفت إلا محبة جديدة لمصر العظيمة”.

تجدر الاشارة الى أن الحفل من تنظيم خالد الذهبي، الذي كتب عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”: “منذ صغري، كان حلمي هو تكريم أمي بأكبر قدر ممكن، كنت أرغب في التنافس مع كل من يحبها وأن أفعل شيئًا مميزًا لها حقًا، واليوم أعيش هذا الحلم بمساعدة فريقي المذهل، إنها فقط البداية التي أعدك بها”.

 

 

 

 

 

 





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى