Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

نائب السفير الأوزبكى: الرئيس ميرضائيف يزور مصر خلال أيام بهدف تعزيز العلاقات




قال مظفر جليلوف نائب السفير الأوزبكي بالقاهرة، إن تراثا ثقافيا ودينيا وتاريخيا يربط بين أوزبكستان وبين الشعب المصرى والدول العربية، ورغم المسافة بين البلدين إلا أن هناك الكثير من التفاهم بين البلدين.


 


وأضاف في كلمته مساء اليوم في إطار المائدة المستديرة “مصر وأوزبكستان: آفاق التعاون المشترك”، بمناسبة زيارة الرئيس الأوزبكي لمصر يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، وأنه في ديسمبر عام 1992، زار أول رئيس أوزبكي إسلام كريموف مصر، وتم التوقيع على اتفاقيات لتعزيز العلاقات ، وزار مصر مرة أخرى عام 2007 والتقى خلالها بالمسئولين المصريين.


 


وتناولت المحادثات حينها القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


 


وأضاف، العلاقات الثنائية أخذت منعطفا جديدا في سبتمبر  2018، عندما زار الرئيس عبد الفتاح السيسى طشقند ، حيث اكتسبت المحادثات بين الرئيسين السيسي وشوكت ميرضائيف عمقا جديدا ودشنت لمرحلة جديدة من الصداقة والتفاهم، ومثلت نقطة انطلاق حقيقية لتعزيز مسيرة العلاقات بين البلدين.


 


وأكد أن زيارة الرئيس ميرضائيف للقاهرة خلال الأسبوع الجارى، تهدف  إلى تعزيز العلاقات على كافة المستويات سواء الاقتصادية أو الثقافية أو السياسية أو التجارية، وتمثل تعزيزا للمسيرة التعاونية بين البلدين، وتعكس الرؤى المتقاربة  فيما يتعلق بالرؤية التنموية وإعادة بناء أسس التقدم والتنمية.


 


ومن جانبه، قال محمد العرابى رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية إن العلاقات بين مصر وأوزبكستان متميزة حيث أن كلاهما لهما تاريخا ضارب في جذور الحضارة الإنسانية.


 


وأضاف أن مصر من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جمهورية أوزبكستان عام 1991 ، وهذا يعكس التقدير الاستراتيجي من قبل مصر وهذا يعكس قوة العلاقات فضلا عن وجود آثار أوزبكية فى مصر.


 


واعتبر أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى طشقند في 2018، مثلت انطلاقة جديدة للعلاقات الثنائية ، بينما تأتي الزيارة للرئيس الاوزبكي  في وقت تمر فيه البشرية بظروف صعبة مثل وباء كورونا والانسحاب الأمريكى من أفغانستان وأخيرا الحرب في أوكرانيا، موضحا أن مصر وأوزبكستان يتشاركان في نفس وجهات النظر.


 


وأضاف أن المجتمع الدولي ينظر إلى دول مثل مصر واوزبكستان وكذلك دول مثل الهند ، بحيث يمكن تشكيل   الأساس الجديد لتحالفات يكون لها رأي في القضايا الدولية، موضحا أن هناك رغبة في عدم ترك الأمور للدول العظمي و أن يكون لدينا صوتا. 


 


وحضر المائدة المستديرة، السفير عزت سعد، مدير  المجلس المصري للشئون الخارجية وعابد حكيموف ، مدير مركز الدراسات الاقتصادية لدى الجمهورية الأوزبكية ،وبابور عثمانوف ، نائب مدير معهد الدراسات الاستراتيجيه لدى رئاسة الجمهورية الأوزبكية.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى