تقنية

ناشر “الفيفا” يخفض 6% من القوى العاملة.. تفاصيل



قالت شركة Electronic Arts إنها ستسرح حوالي 6% من قوتها العاملة وتقلل من مساحة المكاتب، مما يجعلها أول ناشر رئيسي لألعاب الفيديو يعلن عن خفض الوظائف.


 


قادت شركات التكنولوجيا الجولة الأخيرة من عمليات التسريح حيث تستعد الشركات الأمريكية لتراجع اقتصادي محتمل وسط ارتفاع أسعار الفائدة في جميع أنحاء العالم.


 


وأعلنت شركة ميتا وأمازون عن جولة ثانية من تخفيض الوظائف هذا الشهر.


 


وبلغت حالات تسريح العمالة التقنية 63 ألفًا في الشهرين الأولين من العام وفقًا لبيانات شركة تشالنجر، جراي آند كريسماس.


 


وناشر فيفا التي كان لديها حوالي 12900 موظف في نهاية مارس من العام الماضي، تتوقع أن تتكبد ما بين 170 مليون دولار و 200 مليون دولار من الرسوم المتعلقة بإعادة الهيكلة.


 


وقال الرئيس التنفيذي أندرو ويلسون في منشور بالمدونة: “نظرًا لأننا نركز بشكل أكبر عبر محفظتنا، فإننا نتحرك بعيدًا عن المشاريع التي لا تساهم في استراتيجيتنا، ونراجع بصمتنا العقارية ونعيد هيكلة بعض فرقنا”.


 

 وقال ويلسون إن EA التي تقف وراء امتياز لعبة كرة القدم “FIFA” و “The Sims” ، ستوفر فرصًا للموظفين للانتقال إلى مشاريع أخرى وحيثما لا يكون ذلك ممكنًا، ستوفر مكافأة نهاية الخدمة ومزايا إضافية.


 


يكافح ناشرو ألعاب الفيديو أيضًا مع تباطؤ إنفاق اللاعبين في مواجهة التضخم المرتفع منذ عقود، وهو تغيير في الثروات من النمو السريع الذي شهدته أثناء الوباء.


 


كانت مبيعات ألعاب الفيديو هذا العام ثابتة وانخفض الإنفاق على محتوى ألعاب الفيديو عبر الأنظمة الأساسية بنسبة 2%، وفقًا لشركة التحليلات Circana.


 


وخفضت Electronic Arts توقعاتها للحجوزات السنوية في يناير بعد أن أخرت إصدار لعبة تعتمد على امتياز “Star Wars”.


 


تصدرت لعبة “Hogwarts Legacy” التي تم إطلاقها حديثًا من Warner Bros Discovery مخططات مبيعات ألعاب الفيديو في فبراير ، وفقًا لما ذكرته شركة Circana.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى