أخبار العالم

نشطاء يغطون دار أزياء شهيرة ووزارة العدل الفرنسية بالطلاء تضامنًا مع العمال




هاجم نشطاء بيئيون في باريس، دار أزياء لويس فيتون ووزارة العدل، وقاموا برش الجدران بالطلاء، مستخدمين طفايات الحريق وكرات من الطلاء لتغطيته باللون الأزرق والوردي والأحمر والبرتقالي، تضامنًا مع العمال في اليوم الأول من مايو.


وفقا لفرقة Extinction Rebellion France ، فإن هذا العمل مقصود به معاداة الأثرياء، تضامنا مع العمال في تظاهراتهم التي تخرج اليوم.


 


وفي باريس، تنطلق المسيرة في الساعة 2 بعد الظهر من ساحة الجمهورية باتجاه الأمة ، حيث من المتوقع أن يتظاهر حوالي 100000 متظاهر ضد إصلاح نظام التقاعد.


وتأهبت النقابات في فرنسا لإحياء عيد العمال اليوم، على طريقتها، وذلك عبر نزول ما يصل الى 1.5 مليون شخص الى الشوارع لمواصلة الاحتجاج على إصلاح نظام التقاعد الذي أقره الرئيس إيمانويل ماكرون.


 


 وتتوقع السلطات الفرنسية نزول ما بين 500 و650 ألف متظاهر إلى الشارع، من ضمنهم ما بين 80 الى 100 ألف في باريس وحدها.


  وأكدت السلطات أن 12 ألف عنصر من عناصر الشرطة سينتشرون لضمان الأمن، بينهم خمسة آلاف في باريس وحدها.


 


وسيكون عيد العمال هذا العام، اليوم الثالث عشر من التحركات الوطنية الشاملة ضد إصلاح نظام التقاعد المثير للجدل والذي لقي معارضة واسعة من شرائح مختلفة في المجتمع الفرنسي.


 


وقوبل مشروع ماكرون الذي ينصّ خصوصا على رفع سنّ التقاعد من 62 الى 64 عاما، باحتجاجات زادها غضبا قرار الرئيس منتصف أبريل تمرير التعديل بموجب آلية دستورية بدون طرحه على التصويت في الجمعية الوطنية لعدم توافر غالبية مؤيدة له.


 





المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى