أخبار العالم

نواب معارضون في فرنسا ينتقدون هجمات إسرائيل على رفح

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “نواب معارضون في فرنسا ينتقدون هجمات إسرائيل على رفح”

انتقد نواب معارضون في فرنسا، الاثنين 12 فبراير 2024، الهجمات الإسرائيلية على مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، التي سبق أن دفعت تل أبيب أكثر من مليون نازح للجوء إليها بزعم أنها “منطقة آمنة”، مؤكدين أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية.

ودعا زعيم حزب اليسار “فرنسا الأبية” جان-لوك ميلونشون، في منشور عبر منصة “اكس”، إلى منع “جرائم الحرب” في غزة.

وشدد على ضرورة “احترام فرنسا لاتفاقية الإبادة الجماعية التي وقعت عليها”، مطالبا الحكومة بفرض حظر أسلحة وعقوبات اقتصادية على إسرائيل.

ووصف ميلينشون العقوبات المذكورة بـ “الطريق الأقصر لإجبار إسرائيل على وقف إطلاق النار”.

بدورها قالت رئيسة الكتلة النيابية لحزب “فرنسا الأبية” ماتيلد بانوت، في منشور عبر “اكس”، إن خطر الإبادة الجماعية يصبح مؤكدا مع مرور الأيام، لافتة إلى أنهم لن يبقوا صامتين إزاء هذه المجازر الجماعية.

من جانبه نشر النائب في البرلمان الفرنسي عن حزب “فرنسا الأبية”، توماس بورتس، صورا تظهر أطفالا قتلوا في هجمات رفح.

وأشار أن إسرائيل تستهدف المدنيين في رفح، مؤكدا أن المعدات الطبية في المستشفيات لا تكفي لإسعاف الجرحى.

ورفح هي آخر ملاذ للنازحين في القطاع المنكوب، وتضم أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى.

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى