Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

نيكاراجوا تقطع العلاقات مع الفاتيكان بعد وصف البابا لها بالديكتاتورية




أمر رئيس نيكاراجوا، دانييل أورتيجا، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الفاتيكان بعد ساعات قليلة من نشر تصريحات للبابا فرانسيس، الذي وصف حكومة نيكاراجوا بأنها “ديكتاتورية هتلر”، حسبما نشرت صحيفة كونفيدينسيال.


أكدت مصادر دبلوماسية  بقطع العلاقات في سكرتارية دولة الفاتيكان في روما، بعد تصريحات بابا الفاتيكان الأخيرة والتى وصف فيها الرئيس اورتيجا بأنه يجلب الديكتاتورية الشيوعية لعام 1917 والديكتاتورية الهتلرية عام 1935 للبلاد.


وقال بابا الفاتيكان فى مقابلة اجرتها معه صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية ، ردا على سؤال حول رأيه عن الرئيس فى نيكاراجوا ، ” فى البداية بدا أنه لا يأخذ اى اجراء سوى مع المعارضين او مع اولئك الذين يفكرون بشكل مختلف وطرد 222 معارضا من البلاد، كما انه وصف الأساقفة والكهنة والباباوات بأنهم مافيا.


وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يكن لنيكاراجوا سفير لدى الفاتيكان منذ 21 سبتمبر 2021 ، عندما ألغى أورتيجا تعيين إلييت أورتيجا سوتومايور.


ووضع أورتيجا نهاية لعلاقة دبلوماسية استمرت 115 عامًا على الأقل، اتسم التعايش بين الطرفين بانعدام الثقة في السنوات الـ 43 الماضية.


ويحتفل البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، الذى يبلغ من العمر 86 عاما، بمرور 10 سنوات فى منصبه، مع جدول ملئ بالخطط والأزمات.


ووفقا لآخر البيانات، فإن البابا لديه حاليا 1165 موظفا، مقارنة بـ 846 لديه فى بداية منصبه فى عام 2013، فى منظمة العمل بالفاتيكان


اعتبرت الصحافة الإيطالية انتخاب البابا فرانسيس “ثورة فى تاريخ الكنيسة”، فى حين شهدت مسقط رأسه الأرجنتين “احتفالات صاخبة”، بينما اعتبر الرئيس الأمريكى باراك أوباما أنه “يحمل رسالة المحبة التى ألهمت العالم منذ أكثر من ألفى عام، والتى نرى من خلالها وجه الله”، وبشكل عام فقد رحبت جميع دول العالم التى تتبادل التثميل الدبلوماسى والعلاقات مع الفاتيكان بانتخابه، وكذلك رؤساء الطوائف المسيحية الأخرى، فيما وصف بكونه “ترحيب دولى واسع”.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى