Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

هذا الرجل فنان وشاعر عربي شهير أخرس العدو بكلماته وعشقه ملايين العرب ومحمد عبد الوهاب تمنى تقبيل يده.. من يكون؟!



هو الشاعر الفنان فؤاد حداد شاعر مصرى ولد فى القاهرة عام 1927م، من ضمن أفضل الشعراء المصريين الذين تركو ورائهم أثراً متميزاً فى ميدان الأدب والشعر حد القول إن الفنان المصري الشهير محمد عبد الوهاب تمنى تقبيل يده ليغني له قصائده.

والفنان فؤاد حداد مصرى نشأ فى مصر العروبة إلا أن أمه من عائلة سورية، وأبوه أكاديمياً لبنانياً، إسمه سليم امين حداد في مثل هذه الأيام توفي الشاعر الكبير. 

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حبيب بسمة بوسيل التي تركت تامر حسني من شدة حبها له.. هويته ستصدمكم! صور

أحلام تنتقد الحلقة الأخيرة لـ مسلسل كريستال.. ورد صادم من باميلا الكيك؟!

أشرف سيف غاب 17 عاما وعندما ظهر صدم الجميع بحديثه عن محمد رمضان.. ما قاله لم يتوقعه أحد

“فاجئ زوجته بهذا الطلب قبل رحيله بلحظات”.. لن تصدقوا ماهي وصية الفنان الراحل أشرف مصيلحي لام أولاده!!

بعد الانتقادات التي طالته بسبب تصريحاته حول تشجيع المنتجات المصرية.. أول رد من شريف رمزي يفاجئ الجميع؟!

أول صورة للفنان السوري الذي تزوجته نجمة “باب الحارة” صباح الجزائرية 60 يوماً.. هويته ستفاجئكم

هوية زوج امينة خليل السري الذي جعلها تكره الرجال وترفض الزواج من بعده ستصدمكم!! “طلع نجم شهير”! صور

إيمان العاصي: يا عالم الناس بتصرخ كل لحظة.. فينكم أصحوا الأطفال بتصرخ من الألم والخوف والجوع والعطش

هذه الشابة أصبحت أشهر وأجمل ممثلة وبطلة مسلسل “باب الحارة” وتزوجت مصطفى الآغا_صورة

جاءت عن طريق الانابيب لكنها أصبحت من أجمل الفنانات وتزوجت فنان ابن ممثل شهير.. خمنوا من تكون؟!

والشاعر الكبير فؤاد حداد، أو مسحراتي القدس، الذي دعم القضية الفلسطينية منذ عشرات السنوات، فمن حين لآخر كان الراحل يكتب قصيدة عن القدس، أو عن الأراضي الفلسطينية، ليحث الشعوب العربية على ضرورة التكاتف والدفاع عن الأرض المقدسة.

وتأتي ذكرى رحيل فؤاد حداد هذا العام تزامنًا مع الأحداث في غزة، التي جاءت مع مقاومة الشعب وصموده ضد جيش الاحتلال، رغم القصف المدمر الذي أسفر عن سقوط واستشهاد الآلاف من الأبرياء.

فيُعاد للأذهان من جديد قصيدة مسحراتي القدس، للراحل فؤاد حداد، الذي مازال حيًا بكلماته التي طالما حارب بها جيوش الاحتلال، فكانت كلماته كالرصاص في رأس وقلوب كل من اغتصب الأرض، وانتهك العرض.

فبدأ فؤاد حداد قصيدته بـ: مسحراتي يا مؤمنين، منقراتي مد الأنين، الله  على رعشة الحنين، عمره ما كان الأمل ضنين، يا قدس نوارة السنين، الا أشوفك وأرتمي، أقوس ترابك المريمي، أبوي وابني على فمي، ما توهش يا قدس في المطال، يا عاصرة مهجة الرجال، سقاك من دمعتك الهلال.

ولم يقف فؤاد حداد عند هذا، بل استكمل في مديح القدس، والحديث عن مدى معاناته وكأنه رجل مازال يقاوم، رغم أن قضت عليه جيوش الاحتلال، حيث قال: يا قدس يا سبحة الشقا، الأعمى في سجدتك رأى، والفجر من صخرتك سقى، يا قدس تتفجر الجراح، والصبر حرب وأيوب وصلاح، يا أخت من مكة والبطاح، قلبي انضرب للعرب وصاح، لا بد من فتح في الصباح.

وبتلك الكلمات أصبح فؤاد حداد الحاضر الغائب، ففي كل مرة تنشر هذه القصيدة، يعود فؤاد حداد من جديد للتأكيد على أن النصر أتٍ لا محال.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى