Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

هذا النظام الغذائي هو الذي اتبعته الملكة إليزابيث وحافظ على جمالها ورشاقتها طيلة 91 عاماً.. المفاجأة بما تشربه قبل الإفطار




استمرت “الملكة إليزابيث الثانية” بنظام غذائي معين، لسنوات طويلة، تميز بتنوعه، فليس كل ما كانت تأكله يدخل في خانة الأكل الصحي، لكنها في نفس الوقت اتبعت برنامج أكل خاصاً، من خلال تقسيم يومها بشكل يسمح لها بأكل وجبات معينة في أوقات خاصة.

ويعتبر الشاي الصباحي من بين المشروبات التي كانت تفضلها الملكة الراحلة، إضافة إلى الإفطار نفسه، الذي اعتمدته 91 سنة متواصلة، كما أنها كانت حريصة بشكل خاص على تنظيم قائمة الطعام الخاص بها، التي كانت تجري عليها بعض التعديلات بين الحين والآخر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ضعف كثيراً وتحول لهيكل عظمي!! صورة “مفزعة” لـ أيمن زيدان بعد وفاة شقيقه تبكي القلوب عليه!!

صدّق أو لا تصدّق.. هذه الطفلة هي نجمة مصرية شهيرة تسببت في شلل زوج شقيقتها وقضت على أزواجها الثلاثة!!

الطفل الذي في الصورة إكتشفته فاتن حمامة ولحن له يوسف شاهين وعمه شخصية مشهورة.. خمنوا من يكون ؟

نجمات تزوجن برجال أصغر منهن في السن .. أسماء ستصدمك والمفاجأة بفارق العمر بين ياسمين عبد العزيز وزوجها

زوجة محمد محمود عبدالعزيز الفنانة دنيا عظيم تشارك في “حضرة العمدة”.. أول تعليق لها عن المسلسل!

مين هو الفنان اللي حبيبته “بس مكنش ينفع”؟!!.. نانسي عجرم تجيب بكل صراحة.. لن تصدق من هو!!

تركت الفن وأهله وطلّقت النجومية والفلوس بسبب مشهد واحد.. حزر فزر مين الممثلة دي؟!

محمود المهدي: منة عرفة خانتني مع رجل أثناء زواجنا

هذه الطفلة أصبحت أشهر فنانة في الوطن العربي وتزوجت فنان كبير.. قوي الملاحظة سيتعرف عليها

ليست سهير البابلي.. هذه هي الفنانة التي وصفها أحمد خليل بـ “أجمل من رأت عيني”!! لن تصدقوا من تكون!!

كشف الطباخ الخاص بالملكة الراحلة إليزابيث الثانية، دارين ماكغرادي، عبر عدة فيديوهات على قناته على اليوتيوب، وكتابه الخاص “تناول الطعام الملكي”، عن النظام الغذائي الخاص الذي كانت تتبعه خلال فترة اعتلائها العرش، التي دامت 70 سنة، وما قبلها.

وقال الطباخ ماكغرادي، الذي اشتغل في قصر باكنغهام في الفترة ما بين 1982 إلى 1993، إن الملكة الراحلة كانت تبدأ يومها في الساعة السابعة صباحاً بكوب من الشاي بدون سكر، وطبق صغير من البسكويت، قبل تناول وجبة الإفطار على الساعة الثامنة والنصف، إذ إن مكونات هذا الإفطار كانت نفسها، واستمرت عليها لمدة 91 سنة، أي منذ أن كانت تبلغ من العمر 5 سنوات.

وكانت تتكون وجبة إفطار الملكة إليزابيث الثانية الراحلة من حبوب الذرة من ماركتها المفضلة “Special K”، إضافة إلى شطيرة الخبز بمربى الفراولة المصنوع من الفراولة المزروعة في حديقة قلعة المورال في اسكتلندا، هذه الشطيرة التي كانت تحبها بشكل كبير منذ الطفولة.

أما في حال أرادت الملكة التغيير في وجبة إفطارها، فكانت تأكل البيض المخفوق والمطبوخ على البخار إلى طاولتها الصباحية، وتضيف أحياناً بعض شرائح السلمون المدخن، وذلك في الأعياد والمناسبات الخاصة فقط، كنوع من المكافأة.

الخضراوات في الغداء وقطع اللحم بالفطر للعشاء كان شرب الشاي في فترة ما بعد الظهر بالنسبة للملكة إليزابيث الثانية محطة مهمة خلال برنامج يومها، فكانت ترافق كوب الشاي بالبسكويت المحشو بالشوكولاتة، أو بشطيرة صغيرة محشوة بالتونة والخيار والبيض وصلصة المايونيز، أو شطيرة لحم الخنزير والخردل.

أما فيما يخص وجبة الغداء التي تقدم في الساعة الواحدة بعد الظهر، فدائماً ما تتكون من سمك وخضراوات، من بينها السبانخ، والقرع الأخضر، أو الدجاج وأنواع مختلفة من السلطات، وهذه الخضراوات مزروعة في حديقة قلعة المورال.

وقبل وجبة العشاء، تشرب الملكة كأساً من الشمبانيا، فهي لم تكن شخصاً يشرب الكحول بشكل كبير، لكن مع ذلك فالنبيذ الألماني كان حاضراً دائماً في طاولة العشاء، المكون من لحم البقر أو لحم الغزال، تقدم معه صلصة مكونة من الفطر والقشدة والويسكي.

لم تدخل الوجبات السريعة في قائمة طعام الملكة الراحلة من قبل، وذلك لأن البروتوكول الملكي لا يسمح بأكل أي من الوجبات باليدين، لكنها كانت تطلب من طباخها الخاص ماكغرادي تحضير نسخة خاصة بها من البرغر، حسب تصريحاته في قناته على اليوتيوب وكتابه الخاص.

وكان يتم تحضير برغر الملكة بالطريقة العادية، لكن التغيير الطارئ على الوصفة هو استغناؤها عن الخبز، وذلك لتتمكن من أكله بالشوكة والسكين كما يتطلبه البروتوكول في القصر.

ومن بين الأكلات التي لم تتذوقها الملكة الراحلة طيلة حياتها البيتزا، والتي لم تحضر مطلقاً في قصر باكنغهام، لكنها كانت أكلة الأمير ويليام المفضلة، بعد أن سمحت الأميرة ديانا بتحضيرها في قصر كنسينغتون.

كانت الملكة إليزابيث تعدل على قائمة طعامها كل أسبوعين، من أجل تغيير مواد غذائية معينة وإضافة أخرى، في إطار الأكلات المذكورة سابقاً، وفي حال لم تحب وجبة معينة، كانت تترك ملاحظاتها في دفتر خاص للموظفين، تشير فيه إلى عدم تحضيرها مرة أخرى في القصر.

ولم تكن الملكة الراحلة تحب النكهات القوية في الأكل، من بينها الثوم والبصل، اللذان لم يدخلا في مكونات أي طبق من أطباقها المفضلة.

وفي المقابل، كانت ملكة بريطانيا السابقة تحب الفواكه بشكل كبير، من بينها الفراولة، إضافة إلى الكعك المصنوع بالشوكولاتة، والذي كانت تطلبه باستمرار كلما كان متوفراً في القصر، كما أنها كانت تأخذه معها في رحلاتها دائماً.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى