أخبار العالم

هليفي مستاء من إصرار حارسة نتنياهو على تفتيشه

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “هليفي مستاء من إصرار حارسة نتنياهو على تفتيشه”

أعرب رئيس الأركان الإسرائيلي هرتسي هليفي، اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر 2023  ، عن استيائه بعد أن منعته حارسة بمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، من دخول اجتماع أمني إلا بعد تفتيشه، للتأكد من عدم حمله أي أجهزة تسجيل.


جاء ذلك وفق ما كشفته القناة 13 الاسرائيلية، وهي الواقعة التي اعتبرها رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان “إذلالا لرئيس الأركان”.


وبحسب القناة، كان رئيس الأركان الإسرائيلي يشق طريقه ليلة أمس الاثنين، في مقر وزارة الدفاع “الكيريا” بتل أبيب، لحضور اجتماع “مجلس (كابينت) الحرب، لبحث سير الحرب في غزة ، عندما استوقفته حارسة تابعة لمكتب نتنياهو، وطلبت تفتيشه للتأكد من أنه لا يحمل أي جهاز إلكتروني، أو معدات تسجيل إلى القاعة.


وأضافت القناة: “غضب رئيس الأركان، وتوجه داخل الغرفة إلى الحاضرين، ومن بينهم السكرتير العسكري لرئيس الوزراء، اللواء آفي جيل، وعبر عن استيائه من الحادث”.


وفي تعليق له على الواقعة، قال مكتب نتنياهو، إن “حارسة الأمن أرادت ببساطة التأكد من أن جميع المشاركين في المناقشة، لم يكن بحوزتهم أجهزة تسجيل”.


من جانبه، قال “ليبرمان” في تدوينة بحسابه عبر منصة “إكس”: إن إذلال رئيس الأركان، هو إذلال لجميع جنود الجيش الإسرائيلي”.


وأضاف رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” الذي شغل في السابق حقائب وزارية بينها الدفاع والمالية والخارجية: “من المستحيل أن نسمح لجنون العظمة الشخصي لرئيس الوزراء أن يقود الحرب، ولا يجب أن نسمح له بذلك”.


وحسب القناة (13)، هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها، فقبل نحو شهر ونصف، قامت عاملات في مكتب نتنياهو بتفتيش ضباط كبار شاركوا في اجتماع المجلس الوزاري المصغر، وطلبوا التأكد من عدم وجود أجهزة تسجيل بحوزتهم.


وقبل الحرب، “كان من الشائع جدًا أن يقوم كبار العسكريين بتسجيل المناقشات، سواء للاحتياجات العملياتية أو للاحتياجات الأخرى، بالإضافة إلى التسجيل الرسمي الذي يتم في أمانة الحكومة، لكن مكتب رئيس الوزراء سعى إلى منع ذلك”.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى