Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

هل تذكرون السيدة المصرية التي اكلت طفلها بعد طهيه.. ادلت باعترافات غريبة

عبر موقع “خبركو” ننقل لكم خبر “هل تذكرون السيدة المصرية التي اكلت طفلها بعد طهيه.. ادلت باعترافات غريبة”

هل تذكرون السيدة المصرية التي اكلت طفلها بعد طهيه.. ادلت باعترافات غريبة

تم استدعاء اليوم الاثنين، شاهدة رئيسية في قضية سيدة  فاقوس في محافظة الشرقية بمصر، المتهمة بقتل ابنها البالغ من العمر خمس سنوات والتي تناولت جثته بعد طهيها.
استمع قاضي محكمة جنايات الزقازيق إلى شهادة الشاهدة الرئيسية في القضية، وأكدت أن المتهمة كانت تعيش في بيت مهجور غير مضاء.

وأشارت الشاهدة إلى أن المتهمة حفرت حفرة في منزلها السابق وطلبت منها أن تدفنها مع ابنها سعد في وقت سابق. عندما سألتها عن سبب طلبها ذلك، ردت بأنها ترغب في الاستيقاظ من جديد بعد وفاتهما.

وأوضحت الشاهدة الرئيسية في المحكمة أنها لم تتوقع أن تقتل المتهمة ابنها بهذه الطريقة، بل توقعت فقط إيذاء نفسها.

وأكدت أن أسرة الضحية سبق وأن أشارت إلى انها ليست “ملبوسة”. فقاطعتها المتهمة وزعمت أن هناك شخصًا عمل لها سحرًا، وأشارت إلى زوجة عمها وزوجة شقيقها كمن يقفن وراء هذا السحر.

وسأل القاضي المتهمة عن أسباب وجود المصحف ممزقا، فقالت إن ابنها قام بتقطيعه وألقاه في القمامة، بينما أكدت شاهدة الإثبات أن زوجة عمها عندما كانت تقوم بقراءة القرآن كان ذلك يثير غضب المتهمة.

واعترضت المتهمة على كلام الشاهدة الرئيسية، مؤكدة أنها طبيعية وأن ما فعلته من جريمة غلطة ندمت عليها.

وطلب محامي المتهمة حضور زوجة عمها وزوجة شقيقها وطبيب نفسي والجيران المحاذين لها، من بينهم سيدة تدعى انشراح.

وشهدت أولى جلسات محاكمة سيدة فاقوس المتهمة بقتل طفلها وتقطيع جثته إلى أشلاء وطهي أجزاء منها وأكلها داخل منزلها، في قرية أبو شلبي التابعة لنطاق ودائرة مركز شرطة فاقوس، زعم المتهمة أنها قد تعرضت لسحر دفعها لجريمتها البشعة، قائلةً: “أنا معمول لي عمل”.

وتعود تفاصيل القضية إلى يوم الأربعاء الموافق لـ26 من شهر أبريل من العام الجاري، عندما قامت المتهمة هناء محمد حسن، ربة منزل عمرها 37 عامًا، ومقيمة في قرية تابعة لدائرة ونطاق مركز شرطة فاقوس، بقتل ولدها الطفل المجني عليه “سعد م.س”، 5 سنوات، داخل المنزل الذي كانت تعيش فيه وطفلها المجني عليه وحدهما في نطاق ودائرة مركز شرطة فاقوس.

ووجهت جهات التحقيق في مركز شرطة فاقوس للسيدة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، إذ تابعتها عن قتل طفلها وتقطيع الجثة وطهي أجزاء منها لتأكلها بعد طبخها، فيما قررت إحالة المتهمة المحبوسة إلى المحاكمة الجنائية في محكمة جنايات الزقازيق.

المصدر: ار تي

 

 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى