Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن وإعلام

هل يوافق تامر عاشور على دخول ابنته مجال الفن؟.. إجابة صريحة من الفنان! والمفاجأة برأيه الصادم في هيفاء وهبي؟!



كشف الفنان عن موقفه من دخول ابنته مجال الفن، كما عبر عن رأيه بالفنانة هيفاء وهبي، واصفاً إياها بالمؤدية.

حيث قال: “بنتي بتغني وصوتها حلو أوي لكن لا أتمنى دخولها عالم الفن ولو كبرت وحبت تكون فنانة أو مطربة مش موافق، ودي تبقى موهبة ولكن يبقى لها خطها ومستقبلها وهو اختيارها في النهاية ولكن أنا هبقى رافض”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ميشال حايك يفقد السيطرة على نفسه ويلمح بخطورة المرحلة القادمة.. هذا ما سيحدث؟!

سبب واحد فقط منع زواج أحمد زكي ونجلاء فتحي!

هذه الطفلة أصبحت ملكة جمال ولكنها ترملت في عز شبابها.. لن تصدقوا من هي والمفاجأة في هوية زوجها؟!

الهام شاهين تفشي عن شرطها الوحيد من أجل الزواج من الزوج الثاني وتفاجئ الجميع.. لن تتوقعوا انها طلبت هذا الأمر!!

داليا البحيري تنفي قطعا تقليد مسرحية سيدتي الجميلة

أول صورة للفنانة المصرية التي طلق أيمن زيدان زوجته نورمان أسعد من أجل الزواج بها.. لن تصدقوا من هي؟!

ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة: “هذا ماسيحدث في مصر قبل عيد الاضحى”!

صرخوا الله أكبر.. فتحوا قبر عبد الحليم حافظ فوجدوا صدمة العمر!!

فنان شهير تزوج 11 امرأة ويجمع بين 5 زوجات ويخالف شرع الله!! اعترافات صادمة لزوجته!!

طرد أول فنانة من مسلسل جعفر العمدة 2!! لن تصدّق من هي!!

وأشار تامر عاشور أن مجال الفن يتضمن العديد من المتاعب كالسهر وتعطيل الدراسة، وأوضح بأن الأمر سيختلف في حال انتهاء دراستها، وقال: “أرفض دخولها الفن في الصغر ولو ولد اسيبه إنما بنت أخاف عليها”.

وعن رأيه في الفنانة هيفاء وهبي، قال: “هيفاء وهبي مؤدية وهي عارفة كويس ومستحيل تزعل، وهي عارفة أنها مؤدية وده يختلف عن المغني، وهيفاء وهبي هي لها شكل بتغني بيه”.

وأضاف: “معرفش أغاني مايا دياب ولا أغنية، لكن هيفاء وهبي اشتغلت معاها وعملت لها أغنية صباحو ورد وهي عارفة أنها مؤدية”.

وكشف تامر عاشور عن تفاصيل خلافاته مع محسن جابر، قائلاً: “كان في خلافات بيني وبين محسن جابر لكن هو أب روحي للفن المصري وخرجت من المشكلة منتصر وممكن ارجع في أي وقت اشتغل معاهم تاني وصوت الفن بيتي”.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى