تقنية

هواتف “آيفون” ستصبح قادرة على تقليد صوتك لإجراء محادثات!


في وقت لاحق من هذا العام، ستمكن شركة “أبل”، مستخدمي هواتف آيفون وأجهزتها اللوحية، الذين يعانون من إعاقات معرفية التعامل بسهولة أكبر واستقلالية مع ميزة “Assistive Access”؛ عبر إطلاق ميزة تجعل فاقدي حاسة النطق من التحدث بأصواتهم عبر تطبيقاتها أو المكالمات الصوتية على أجهزتها.

ومن المتوقع أن تمكن الميزة الجديدة الأفراد الذين لا يتكلمون الكتابة للتحدث أثناء المكالمات والمحادثات باستخدام “Live Speech”؛ كما يمكن للأشخاص المعرضين لخطر فقدان قدرتهم على التحدث استخدام صوتهم الشخصي لإنشاء صوت مركب يشبههم للتواصل مع العائلة والأصدقاء.

وبالنسبة للمستخدمين المكفوفين أو الذين يعانون من ضعف في الرؤية، يوفر وضع “المكبر” ميزة “Point and Speak”، والتي تحدد النص الذي يشير إليه المستخدمون ويقرأونه بصوت عالٍ لمساعدتهم على التفاعل مع الأشياء المادية مثل الأجهزة المنزلية، وفقاً لما أعلنته “أبل” يوم الثلاثاء، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ستتعلم أجهزة “آيفون”، و”آيباد”، صوت المستخدم بعد تدريب الجهاز عليه لمدة 15 دقيقة فقط. ستستخدم ميزة “Live Speech” بعد ذلك “الصوت المركب” لقراءة نص المستخدم المكتوب بصوت عالٍ أثناء المكالمات الهاتفية ومحادثات “FaceTime”، وحتى المحادثات الشخصية. وسيتمكن الأشخاص أيضاً من حفظ العبارات شائعة الاستخدام لاستخدامها أثناء المحادثات المباشرة.

هذه الميزة هي واحدة من عدة ميزات تهدف إلى جعل أجهزة “أبل” أكثر شمولاً للأشخاص الذين يعانون من إعاقات في الإدراك والبصر والسمع والحركة. قالت شركة أبل إن الأشخاص الذين قد يعانون من حالات يفقدون فيها أصواتهم بمرور الوقت، مثل “ALS” (التصلب الجانبي الضموري) يمكن أن يستفيدوا أكثر من الأدوات.

من جانبها، قالت كبيرة مديري سياسات ومبادرات الوصول العالمية في شركة أبل، سارة هيرلينغر، في منشور على مدونة الشركة: “تعد إمكانية الوصول جزءاً من كل ما نقوم به في أبل”. “تم تصميم هذه الميزات مع تعليقات من أعضاء مجتمعات الإعاقة في كل خطوة على طريق تطويرها، لدعم مجموعة متنوعة من المستخدمين ومساعدة الأشخاص على التواصل بطرق جديدة”.

ومن المقرر طرح الميزات الجديدة في وقت لاحق من 2023.

وفي حين أن هذه الأدوات لديها القدرة على تلبية حاجة حقيقية، إلا أنها تأتي أيضاً في وقت أثارت فيه التطورات في الذكاء الاصطناعي إنذارات حول الجهات الفاعلة السيئة باستخدام صوت وفيديو مزيف مقنع – المعروف باسم “التزييف العميق” – للاحتيال أو تضليل الجمهور.

في منشور المدونة، قالت “أبل” إن ميزة Personal Voice تستخدم “التعلم الآلي على الجهاز للحفاظ على خصوصية معلومات المستخدمين وأمانها”.

جربت شركات التكنولوجيا الأخرى استخدام الذكاء الاصطناعي لتكرار الصوت. في العام الماضي، قالت “أمازون” إنها تعمل على تحديث نظام أليكسا الخاص بها والذي من شأنه أن يسمح للتقنية بتقليد أي صوت، حتى لو كان أحد أفراد الأسرة متوفى. (لم يتم إطلاق الميزة بعد).

بالإضافة إلى الميزات الصوتية، أعلنت “أبل” عن “Assistive Access”، الذي يجمع بين بعض تطبيقات iOS الأكثر شيوعاً، مثل FaceTime والرسائل والكاميرا والصور والموسيقى والهاتف، في تطبيق مكالمات واحد.

كما تقوم “أبل” أيضاً بتحديث تطبيق “Magnifier” الخاص بها للمكفوفين. وسيشمل الآن وضع الكشف لمساعدة الأشخاص على التفاعل بشكل أفضل مع الأشياء المادية. وسيسمح التحديث لشخص ما، على سبيل المثال، بحمل كاميرا “آيفون” أمام الميكروويف وتحريك إصبعه عبر لوحة المفاتيح أثناء تسميات التطبيق والإعلان عن النص الموجود على أزرار الميكروويف.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى