فن وإعلام

هوية الطفل الذي في الصورة ستصدمكم.. أصبح فنان شهير عشق زوجته بكل جنون وقبّل قدمها وكتب كل ثروته بأسمها؟!



تسائل الجمهور عن هوية الطفل الذي ظهر بجانب والدته في صورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مؤخرا.

تبين لاحقاً أنه أصبح فنان شهير، لكن ما اثار الجدل فعلا هو حقيقة كتابته كل ثروته بأسم زوجته بعدما كبر وقبل قدمها من شدة حبه لها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

الكارثة حلت ونهاية 2023 ستكون حزينة للغاية.. ليلى عبد اللطيف ترعب الجمهور وتكشف انها على علم بما سيحدث في الايام القادمة!

هل انتي بتصلي والا لا؟!.. سألوا الهام شاهين فصدمت الجميع باجابتها الصريحة!!

حان وقت الجد استعدوا للهروب.. ليلى عبد اللطيف تثير رعب الجمهور وتكشف بكل ثقة ماسيحدث في شهر ديسمبر!

هذا هو الفنان العربي الوحيد الذي يحفظ القرآن كاملاً.. هويته وديانته الحقيقية ستصدمك!! لن تصدقوا من يكون!

من ليلة الدخلة.. صورة نادرة لميرفت أمين وحسين فهمي والجمهور مصدوم من شكلهم!

لن تصدقوا ماذا فعل عادل امام بسهير البابلي ولم تتحمل وانسحبت من مسرحية مدرسة المشاغبين.. انكشف السر أخيراً!!

أول ظهور لابنة الفنانة ياسمين صبري بعدما كبرت وأصبحت أجمل من والدتها والجمهور مصدوم!! صورة

ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة وتكشف بكل صراحة ماسيحدث الأسبوع القادم: على الجميع الاستعداد!

استعدوا للهروب لقد بدأ العد التنازلي.. توقعات الفلكية ليلى عبد اللطيف لشهر ديسمبر ترعب الجميع!!

توقعت فصدقت.. ماتوقعته ليلى عبد اللطيف بدأ بالتحقق والجمهور مصدوم.. ماذا حدث؟!

أنه الفنان حسن كامي الذي كان واحدا من مشاهير الفن في مصر والوطن العربي، وحفلت حياته بالكثير من الأحداث المهنية والتمثيل، وأيضاً الرومنسية الدافئة في حياته العائلية.

ومن خلال تصريحات صحافية سابقة تحدث الفنان حسن كامي عن زوجته التي عشقها بكل جنون.

حيث قال أنها كانت مبتسمة طوال الوقت وتحب الحياة وخدومة، لافتًا إلى أنه نشب بينهما خلاف في وقت ما بسبب فتاة أخرى، وهذا الأمر تسبب في بكاء زوجته، قائلًا: “أنا جرحت زوجتي لما بصيت لواحدة تانية، وتسببت في بكائها، لكن قبلت قدميها بعد بكائها”.

وأكد أنه كتب كل ثروته باسم زوجته نجوى، وذلك لوفائها النادر وتأثيرها على مجريات حياته، إلا أنه بعد وفاتها، أعاد أهل زوجته له ثروته وكتبوها باسمه.

وفي سياق متصل، كشفت الإعلامية معتزة مهابة سر إرتداء كامي ساعتين.

وقالت: “لفت نظري أثناء الحوار معه انه يرتدي ساعتين.. فسألته إن كانت كل ساعة تحمل توقيتا مختلفا.. فقال لي إنها ساعة زوجتي رحمها الله.. كانت في طريقها إلى غرفة العمليات وطلبت مني أن ارتدى ساعة يدها حتى نلتقى مجددا، ولكن روحها فاضت إلى بارئها وظللت أنا على العهد ارتدي ساعة يدها على أمل اللقاء.. وها هما يلتقيان بعد طول انتظار”.

استمر كامي يوميًا في كتابة رسائل عبر صفحة زوجته الشخصية على “الفيسبوك” لمدة عامين حتى اتهمه الناس أنه مجذوب وطالبوه بالتوقف عن الأمر.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى