Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

واللا : حماس مستعدة لتنازلات في أعداد الأسرى ولكن بهذا المقابل !!

عبر موقع “خبركو” المصدر الموثوق للأخبار
ننقل لكم خبر “واللا : حماس مستعدة لتنازلات في أعداد الأسرى ولكن بهذا المقابل !!”

نقل موقع واللا مساء اليوم الاثنين 4 مارس 2024 ، عن مصدر إسرائيلي مسؤول قوله ، إن حركة حماس أبدت استعدادها لتقديم تنازلات في أعداد الأسرى مقابل تقديم إسرائيل لتنازلات تتيح عودة النازحين الى شمال قطاع غزة .

وقال المسؤول الذي وصفه الموقع الإسرائيلي بالكبير ، إنه وخلال المحادثات التي جرت في العاصمة القطرية الدوحة الاسبوع الماضي ، أصبح من الواضح بالنسبة لإسرائيل أن عودة النازحين الى شمال قطاع غزة أكثر أهمية بالنسبة لحركة حماس مما كانوا يعتقدون حتى الآن في تل أبيب.

وبحسب الموقع فإن المحادثات في القاهرة مستمرة بين وفد حماس والوسطاء المصريين والقطريين، دون تحقيق أي تقدم حتى الآن.

وكان الوسطاء القطريون والمصريون قد نقلوا رسالة إلى الفريق المفاوض الإسرائيلي خلال المحادثات التي عقدت في الدوحة الأسبوع الماضي، مفادها أن حماس مستعدة للتحلي بمرونة كبيرة فيما يتعلق بعدد الأسرى الذين ستطالب بالإفراج عنهم مقابل كل مختطف، وذلك مقابل الإفراج الإسرائيلي عنهم ، مقابل مرونة إسرائيلية فيما ، يتعلق بعودة السكان الفلسطينيين إلى شمال قطاع غزة.بحسب الموقع



وقال المسؤول إن حماس تعتبر مسألة العودة إلى شمال قطاع غزة قضية إنسانية وتتعلق بالضغوط التي يمارسها السكان على قيادة المنظمة في غزة، فإن المسألة في إسرائيل تعتبر قضية سياسية تتعلق بإسقاط حكم حماس في غزة بالإضافة إلى أداة ضغط محتملة للمرحلة التالية في صفقة الرهائن.

وغادر أكثر من مليون مواطن فلسطيني مدينة غزة ومدن الشمال في قطاع غزة بالفعل في الأسابيع الأولى من الحرب ، وتعرض بعض السكان الفلسطينيين للتهجير من منازلهم عدة مرات حتى وجدوا أنفسهم في الملاجئ والمخيمات في منطقة رفح.

thumbs_b_c_51c0cb5a8441d60c16897f8d253438ea.jpg

 

ولا يزال هناك حوالي 300 ألف فلسطيني في شمال قطاع غزة ويعانون من نقص شبه كامل في البنية التحتية للكهرباء والمياه، ونقص حاد في الغذاء والرعاية الطبية، وانهيار كامل للقانون والنظام، بالنظر إلى حقيقة أن حماس لم تعد تسيطر على هذه المناطق.

وتستمر المحادثات للتوصل إلى صفقة التبادل حيث تسعى إدارة بايدن للتوصل إلى اتفاق بحلول بداية شهر رمضان في 10 مارس ، وفي هذه المرحلة تتقدم المحادثات بوتيرة بطيئة للغاية، وتشير التقديرات إلى أنه لن يكون من الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول هذا الوقت.

ولا يزال وفد حماس موجودا في القاهرة ويجري محادثات مع الوسطاء المصريين والقطريين ، ويتواجد فريق من وكالة المخابرات المركزية أيضا في القاهرة لمرافقة المحادثات.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى