Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

وباء الوحدة يهدد الأمريكيين.. ومسئول لـ”AP”: يكلف الصحة مليارات مثل التدخين




قال الجراح العام الأمريكي اليوم الثلاثاء في إعلانه عن أحدث وباء للصحة العامة ، إن الشعور بالوحدة يشكل مخاطر صحية قاتلة مثل تدخين عشرات السجائر يوميًا ، مما يكلف صناعة الصحة مليارات الدولارات سنويًا.


كشف الدكتور فيفيك مورثي في تقرير ان حوالي نصف البالغين في الولايات المتحدة إنهم عانوا من الشعور بالوحدة، وقال لوكالة اسوشيتد برس: “نحن نعلم أن الوحدة هي شعور شائع يشعر به الكثير من الناس. إنه مثل الجوع أو العطش .. الملايين من الناس في أمريكا يكافحون في الظل ، وهذا ليس صحيحًا. لهذا السبب أصدرت هذا الاستشارة لسحب الستار عن صراع يعاني منه الكثير من الناس “.


يهدف الإعلان إلى زيادة الوعي حول الشعور بالوحدة ، لكنه لن يطلق العنان للتمويل الفيدرالي أو البرامج المخصصة لمكافحة هذه المشكلة.


تظهر الأبحاث أن الأمريكيين ، الذين أصبحوا أقل انخراطًا في دور العبادة والمنظمات المجتمعية وحتى مع أفراد أسرهم في العقود الأخيرة ، أبلغوا بشكل مطرد عن زيادة في الشعور بالوحدة كما تضاعف عدد الأسر المنفردة خلال الستين سنة الماضية.


لكن الأزمة تفاقمت بشدة عندما انتشر COVID-19 ، مما دفع المدارس وأماكن العمل إلى إغلاق أبوابها ودفع ملايين الأمريكيين إلى العزلة في المنزل بعيدًا عن الأقارب أو الأصدقاء.


يصيب وباء الوحدة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا بشكل كبير. سجلت الفئة العمرية انخفاضًا بنسبة 70% في الوقت الذي تقضيه مع الأصدقاء خلال نفس الفترة، وقال مورثي إن وسائل التواصل الاجتماعي تقود إلى زيادة الشعور بالوحدة، وتابع: “ليس هناك حقًا بديل للتفاعل الشخصي”.


ووفقا للتقرير تزيد الوحدة من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 30% تقريبًا ، حيث كشف التقرير أن أولئك الذين لديهم علاقات اجتماعية ضعيفة لديهم أيضًا خطر أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب حيث تزيد العزلة أيضًا من احتمالية إصابة الشخص بالاكتئاب والقلق والخرف.


 


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى