أخبار العالم

وزيرة الخارجية الفرنسية تؤكد على التعاون مع ألمانيا فى خدمة أوروبا




أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا ، اليوم الأربعاء، على التعاون الفرنسي الألماني الوثيق في خدمة أوروبا ذات السيادة والقائم على القيم المشتركة، وذلك عقب اجتماع مجلس الوزراء الفرنسي بحضور نظيرتها الألمانية أنالينا بيربوك.




وقالت كولونا، في تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “مع أنالينا بيربوك، هناك تعاون فرنسي ألماني وثيق في خدمة أوروبا ذات السيادة وهو تعاون قائم على القيم المشتركة، وكذلك هناك دعم طويل الأجل لأوكرانيا وهناك أيضا عملا مشتركا بشأن علاقاتنا مع الصين وفي المحيطين الهندي والهادئ” ، وقد دعت وزيرة الخارجية الفرنسية اليوم ، الصين إلى استخدام علاقاتها مع روسيا لتدرك “أنها في طريق مسدود في أوكرانيا”. 




وقالت كولونا، عقب انعقاد مجلس الوزراء الفرنسي بحضور نظيرتها الألمانية “بعد أكثر من 14 شهرا من العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ، “من الضروري أن تستخدم الصين علاقاتها مع روسيا لجعلها تدرك أنها في طريق مسدود، وأن تطلب منها أن تعود إلى الصواب من أجل العودة إلى السلام وليس الاستمرار في الحرب”. 




وأفادت كولونا بأن مواقف فرنسا “بشأن الصين وأوكرانيا معروفة. نتحدث عنها بشكل منفتح ومباشر”.




من جانبها، أشارت أنالينا بيربوك إلى “رسالة أوروبية مشتركة” موجهة إلى الصين، مذكّرة أنها بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فهي “ليس لديها حقوق فحسب، بل عليها واجبات أيضا”. 




وأضافت كولونا: “نتوقع أن تشارك الصين في الدفاع عن المبادئ التي يقوم عليها النظام الدولي”، مشيرة إلى سيادة الدول ووحدة أراضيها، وحق الدفاع عن النفس وهي مبادئ واردة في ميثاق الأمم المتحدة. 




وكان الرئيس الفرنسي ونظيره الصيني قد دعيا في مطلع أبريل الماضي، خلال زيارة ماكرون لبكين، إلى إجراء محادثات سلام في أقرب وقت ممكن لإنهاء الصراع في أوكرانيا.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى