Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

وزيرة داخلية ألمانيا تدعو إلى توزيع أكثر عدلًا للاجئين من أوكرانيا فى أوروبا




بعد عام من اندلاع الحرب فى أوكرانيا،  دعت وزيرة الداخلية الألمانية، نانسى فيسر، جميع دول الاتحاد الأوروبى إلى توزيع أكثر عدلًا للاجئين من أوكرانيا الذين فروا من بلادهم.


 


 وشككت الوزيرة فى لقاء صحفيى نشرته وسائل الإعلام الألمانية، فى التفاوت بين الدول الأعضاء فى استقبال اللاجئين، وأن عدد اللاجئين الأوكرانيين الذين يصلون إلى إسبانيا أقل بشكل خاص مقارنة بالدول الأخرى.


 


وقالت الوزيرة أنه على الرغم من أن عدد سكان إسبانيا أكبر من عدد سكان بولندا، إلا أن البلاد لم تستقبل سوى حوالى 160 ألف لاجئ أوكراني.


 


ومن ناحية أخرى، تظهر البيانات أنه منذ بداية الحرب، استقبلت بولندا أكثر من مليون و500 ألف لاجئ من أوكرانيا، ومع الأخذ فى الاعتبار هذه الاختلافات، أوصت الوزيرة فيسر بأن تبدأ إسبانيا وكذلك البلدان الأخرى فى استقبال عدد أكبر من اللاجئين الأوكرانيين حتى لا يقع الضغط بالكامل على بولندا والدول الأعضاء الأخرى التى تستقبل المزيد من اللاجئين من أوكرانيا.


 


وقالت الوزيرة فايسر إن ألمانيا استقبلت حوالى 1.1 مليون لاجئ أوكرانى وأنه نظرًا للعدد الكبير من الوافدين، شعرت السلطات الإقليمية فى كثير من الأحيان بالضغوط لأنها لم تتمكن من استيعاب الجميع بشكل صحيح.


 


وفى الآونة الأخيرة، نبهت السلطات الألمانية أنها وصلت إلى أقصى حدودها، حيث قالت السلطات أنه إذا لم يبدأ عدد الوافدين فى الانخفاض، فسيحتاجون إلى المزيد من المدارس ودور الحضانة والشقق وغيرها.


 


وتُظهر البيانات التى قدمها المكتب الفدرالى للإحصاء فى ألمانيا، أنه تم تسجيل أكبر عدد من الوافدين من أوكرانيا فى ألمانيا بين مارس ومايو 2022، وكشف الأمر نفسه أن غالبية الوافدين من أوكرانيا كانوا من النساء.


 


وتظهر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنه منذ بداية الحرب حتى 21 فبراير 2023، تم تسجيل ما مجموعه 8، 087، 952 لاجئًا من أوكرانيا فى جميع أنحاء أوروبا، وأنه حتى 20 فبراير 2023، تم تسجيل حوالى 4، 860، 000 لاجئ من أوكرانيا فى الحماية المؤقتة لخطط الحماية الوطنية المماثلة فى أوروبا.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى