Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

11 مباراة جمعت مصر ومالاوى قبل لقاء الليلة.. إنفو جراف



تنطلق مباراة منتخب مصر ومالاوي فى الثالثة عصر اليوم الثلاثاء بتوقيت القاهرة فى الجولة الرابعة من تصفيات كأس الأمم الافريقية، وتم اختيار الموريتاني بيدا دحان حكما لمباراة مالاوي ومصر، ويعاونه مواطنيه يوسف محمد محمود وبونا نداي.


 

ويتساوى منتخب غينيا مع منتخب مصر فى النقاط، بعدما حصد المنتخبان 6 نقاط من 3 جولات، فى الصدارة، بينما حصل منتخبا مالاوي وإثيوبيا على 3 نقاط.


وسبق والتقى المنتخب المصري مع مالاوي فى 11 مباراة، كان الفوز حليف الفراعنة فى 6 مواجهات، وحسم التعادل مواجهتين، بينما كانت الغلبة لصالح المنتخب المالاوي فى 3 مباريات.


 


11 مباراة


 


وأحرز منتخب مصر 16 هدفًا فى شباك منتخب مالاوي، مقابل الأخير 8 أهداف.


 


وشهدت استعدادات المنتخب الأخيرة لمباراة مالاوي عقد روي فيتوريا المدير الفني للفراعنة اجتماعا مع لاعبيه شرح خلاله المهام الفنية المطلوب تنفيذها في أرض الملعب خلال اللقاء المقبل لحصد نتيجة إيجابية.


 


وحرص روي فيتوريا عدة مهام فنية أبرزها ضرورة تعامل الدفاع بشكل جيد وتركيز كامل مع سلاح العرضيات المنتظر أن يعتمد عليها المنافس ويجيد التسجيل منها في مبارياته على ملعبه بخلاف تنفيذ لاعبي الوسط الضغط المرتفع على المنافس وكذلك عدم الاندفاع للهجوم والالتزام بالواجبات الدفاعية وتضييق المساحات في الثلث الأخير للملعب أمام المنافس.


 


و أكد روي فيتوريا على أن المنتخب يلعب للفوز فقط لمواصلة الانتصارات ووضع قدما في البطولة القارية مشيرا إلى ضرورة استغلال الفرص التي تلوح لهم في أرض الملعب وعدم الرهبة من المنافس في المواجهة الصعبة.


 


وحذر فيتوريا لاعبيه من الرهبة والقلق في أرض الملعب أو التعامل بشكل غير حذر مع الضغط الجماهيري المرتقب لجماهير مالاوي مشيرا إلى أن الهدوء وخبرات لاعبيه هي كلمة السر الأولى في حسمه أي المنتخب الوطني 3 نقاط غالية ووضع قدما في البطولة القارية مستقبلا.


 


وكانت التدريبات الأخيرة للمنتخب شهدت تخفيف روي فيتوريا المدير الفني الاحمال البدنية والتركيز على الجوانب التكتيكية والفنية والتدريب على التسديد من خارج منطقة الجزاء بخلاف تنفيذ الهجمات المرتدة



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى