أخبار العالم

4 أبناء لأمبراطور المخدرات المكسيكى “التشابو” يواجهون تهم تهريب الفنتانيل بأمريكا




يواجه 4 من أبناء امبراطور المخدرات المكسيكى “التشابو جوزمان” تهم جديدة فى الولايات المتحدة الأمريكية ، وهى تهريب كميات كبيرة من الفنتانيل الى امريكا، حسبما قالت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية.


وأشارت الصحيفة إلى أن المدعى العام الامريكى ميريك جارلاند فى مؤتمر صحفى إنه بالاضافة الى الابناء الاربعة للتشابو المعروفين باسم “شابيتوس” فإن لوائح الاتهام الفيدرالية فى مانهاتن وشيكاغو وواشنطن قد وجهت الاتهامات الى اكثر من 20 شخصا فى تهريب الفنتانيل، حيث أن عملية التصنيع والتوزيع تديرها كارتل سينالوا ،  منظمة تجارة المخدرات والذى يتزعمها التشابو جوزمان والذى يقضى عقوبة بالسجن مدى الحياة فى الولايات المتحدة الامريكية منذ عام 2019.


قال جارلاند إن الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في خمس لوائح اتهام منفصلة شملوا موردين في بلاد اخرى باعوا المواد الكيميائية الأولية المستخدمة في تصنيع الفنتانيل،منهم وسيط مقيم في جواتيمالا اشترى المواد الكيميائية نيابة عن ابناء التشابو  ؛ مشغلي مختبرات الفنتانيل السرية في المكسيك ، ومورد زود الكارتل بالأسلحة التي تم تهريبها إلى الأراضي المكسيكية من الولايات المتحدة.


تقدم لوائح الاتهام ، مجتمعة ، رؤية بانورامية لكيفية إنشاء الفنتانيل ونقله وبيعه في النهاية في شوارع مدن مثل نيويورك وناشفيل ولوس أنجلوس. وتزعم التهم أن تجارة الفنتانيل تحقق للكارتل ملايين الدولارات بينما تتسبب في وفاة ما يصل إلى 200 شخص يوميًا في الولايات المتحدة.


كما تعطي الاتهامات لمحة عن العنف والإرهاب اللذين ابتليت بهما المكسيك على مدى سنوات وغذتا تجارة الفنتانيل في سينالوا كارتل.


وقالت آن ميلجرام ، مديرة إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية ، في المؤتمر الصحفي إن الأبناء ورثوا “إمبراطورية المخدرات العالمية” لوالدهم وحوّلوها من خلال ريادتهم لمنتج جديد، مضيفة “لقد جعلوها أكثر قسوة ، وأكثر عنفًا ، وأكثر فتكًا ، واستخدموها لنشر سم جديد ، وهو الفنتانيل”.


وجاءت الاتهامات الجديدة في وقت يشهد توترًا كبيرًا بين السلطات الأمريكية والمكسيكية بسبب تدهور علاقتهما الشرطية ، وعلى وجه الخصوص ، حول قضية المسؤولية في تجارة الفنتانيل.


 



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى