Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

7 علامات تدل على المعاناة من انخفاض التقدير للذات


إن تدني احترام الذات هو إحدى سمات الشخصية الخادعة، التي لا تكون دائمًا واضحة بشكل صارخ كما يمكن أن يتخيلها المرء.

ووفق ما نشرته مجلة “GQ” الهندية،فإن هناك 7 علامات تدل على تدني احترام الشخص لذاته، وهي كما يلي:

1. شدة الانتقاد للنفس

إذا كان الشخص لديه ميل للاعتقاد بأنه يقوم باستمرار باختيارات سيئة، أو يفعل الأشياء بطريقة خاطئة، فربما يكون السبب هو تقليله لتقدير نفسه وقدراته بشدة.

2. سرعة لوم النفس

يمكن أن يكون السبب هو النشأة في بيئات تحمله تبعات نتائج سيئة لا يد له فيها.

عدم تقدير الذات

3. شعور بعدم القدرة على السيطرة

يشعر الشخص ذو التقدير المتدني للنفس بأن كل أمور حياته خارج نطاق سيطرته ولا يستطيع التحكم في مجرياتها، ويفسر الخبراء سبب هذا الشعور بأنه نتيجة لأن الشخص يرى نفسه قليل القدرة على إحداث التغيير المنشود.

4. كثرة ترديد عبارات الاعتذار

إذا شعر المرء بالرعب من فكرة التسبب في إزعاج، فمن المحتمل أن يكون السبب هو اعتقاده أنه في وضع أكثر مما يستحق وأنه غير لائق له.

5. عدم التوافق مع الأمور الجيدة

عندما تحدث الأشياء الجيدة، يتصور الشخص صاحب التقدير المتدني للذات بأنها أمور خيالية، أو ينبغي ألا تكون على ما هي عليه، لأنه لا يعتبر نفسه جديراً بالحب أو الاهتمام أو الخير

6. التردد في القرارات والأفعال

عندما يجد الشخص أنه يميل إلى التردد والشك في أفكاره وتصرفاته وعند اتخاذ القرارات، فمن المحتمل أنه يعاني من تدني احترام الذات.

7. الحيرة بشأن الاحتياجات

إذا وجد الشخص نفسه دائمًا في حيرة عند طلب احتياجاته الخاصة وتحديد ما يريد، فمن المرجح أنه تعاني من تدني احترام الذات.

اكتئاب

اكتئاب

طرق تحسين احترام الذات

وفقًا لما نشره موقع Elevation Behavior Health، يمكن أن يبدو أن التخلص من مشكلة تدني احترام الذات مهمة مستحيلة، خاصة أنها تكون مصاحبة للشخص لسنوات عدة، لكن يوجد طرق لتغيير نظرة الشخص إلى نفسه والارتقاء فوق الشعور المفقود بالذات، كما يلي:

1. استشارة معالج نفسي

يمكن للمعالج النفسي تقديم الدعم والتوجيه لتحسين الطريقة التي يرى بها الشخص نفسه. يتم تدريب خبراء الصحة العقلية على توفير الخطوات التي يجب اتخاذها لتطوير احترام الذات بشكل صحي وإيجابي.

2. ممارسة الامتنان

يمكن أن تصبح عادة جديدة لمراجعة أحداث اليوم والعثور على ثلاثة أشياء على الأقل ليكون الشخص ممتنًا لها. يجب أن يتضمن التمرين على ممارسة الامتنان تضمين كيف ساهم الشخص في إحداث فرق إيجابي في يوم شخص ما. إن مساعدة الآخرين تعد أحد أضمن الطرق لتحسين احترام الذات.

3. العناية بالذات

ينصح الخبراء بممارسة الرعاية الذاتية، أي أن يُظهر الشخص لنفسه أنه ذو قيمة وجدير بالقليل من التدليل والتقدير. يمكن ارتياد المنتجع الصحي أو الحصول على جلسات المساج على سبيل المثال.

4. أهداف قابلة للتحقيق

إن محاولة وضع بعض الأهداف القابلة للتحقيق سيساعد على بدء تحسين احترام الذات. يمكن وضع أهداف بسيطة مثل تعلم مهارة جديدة أو تحديد هدف للادخار

5. تغيير الأفكار

إن التخلص الفوري من الأفكار السلبية عن الذات وتصحيحها عن طريق إعادة صياغتها باعتبارها أفكارا إيجابية من الخطوات المهمة على طريق التحسن.

6. نمط حياة صحي

إن اتباع نمط حياة صحي يبعث برسالة إلى النفس مفادها أن الشخص جدير بالتقدير والاستحقاق. يشمل نمط الحياة الصحي النظام الغذائي والنشاط البدني والنوم بشكل كافي.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى