بالسياط

  • أخبار العالم

    عادة سودانية ولا أغرب في الأعراس.. جلد الضيوف بالسياط!

    كأنما أصابه مسٌ جنونيٌّ، فمحمد، لم يشعر بنفسه، إلا واثباً، ليقف كالطود، ويتلقي ضربات السوط اللاهبة تنهال على ظهره العاري تباعاً. وما هي إلا هنيهة حتى نزلت قطرات الدم توالياً فوق إزاره الأبيض المشدود في وسطه باللون الأحمر القاني وسط إيقاعات الطبول الشعبية الصاخبة، وزغاريد النسوة التي تشعل حماس الحاضرين ونشوتهم في المناسبة السعيدة بتلك العبارات وصف محمد إسماعيل لـ”العربية.نت”…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى